الأحد، 16 أكتوبر 2011

ثُرنا من أجل الكرامة


نحن وطن ودولة ولن نختزل في نظام، نحن ثورة وشعب ولن نختزل في مجلس. ثُرنا من أجل الكرامة لا من أجل المناصب والحصص، ثُرنا لنختار قادتنا لا لكي يستمروا هم في اختيارنا وتفصيلنا على مقاس أهواءهم ومصالحهم وإيديولوجياتهم العقيمة. لقد كسرنا حاجز الخوف من الموت، وعلينا اليوم أن نكسر حاجز القرف من السياسة. الساسة يمكرون وقافلة الثورة تمضي.