الاثنين، 5 ديسمبر 2011

رهان ضد الشعب


شعبنا بسيط، لكنه ليس ساذجاً، مسالم، لكنه ليس ضعيفاً أو متخاذلاً، وعند الجد، عند الثورة، هاهو يثبت للعالم بأجمعه أنه مايزال قادراً على اجتراح المعجزات، في كل يوم، في كل لحظة... كيف يمكن لأي كان أن يشك في أن النصر قادم ويراهن ضد هذا الشعب؟