السبت، 15 سبتمبر 2012

المواجهة


- استهدفوا أولاً كل من كان بلا خطيئة لكي لايبقى في الساحة إلا الخطّاؤون، فتتشابه الأرواح وإن لم تتآلف. 

- الإسلام في جوهره ليس أقل أو أكثر إشكالية من المسيحية أو اليهودية: المشكلة ليست مشكلة دين ونصوص، فكلها قابلة للتأويل، المشكلة مشكلة وعي من ناحية، وجماعات سياسية لها أجندات معينة من ناحية أخرى.

- هناك أوقات لا يكون فيها الحوار هو الخيار الأخلاقي أو العقلاني، أوقات العنف فيها هو سيد الموقف عن جدارة واستحقاق، وبصرف النظر عن الثمن.

- من لا يُحسن المواجهة لا يُحسن الحوار، ومن لا يقدر على دفع ثمن المواجهة لا يقدر على دفع ثمن الحوار.

- أعلاكم صوتاً أضعفكم إيماناً.