الثلاثاء، 22 نوفمبر 2011

قسم


من أجل الوطن، وسعياً نحو بناء مستقبل أفضل لنا ولأولادنا، نقسم أن لا نغرق في أوحال الطائفية، أو ننتقم ممن أساء إلينا إلا بالقانون. الثأر لن يكون من شيمنا أبداً، لأنا نرفض أن نتبنى أخلاق الظالمين أو نتطبع بطباعهم، مدركين أن في ذلك نصر لهم وتبرير لإجرامهم. لذا لن ننسى أبداً، أو نتناسى، أن إصرارنا على حقنا في حمل السلاح دفاعاً عن أنفسنا ونضالاً من أجل حريتنا ضد الغاصبين لا يعطينا الحق في تجاوز القانون، مهما بلغ بنا الألم والغضب، لأن ثورتنا جاءت وستبقى ثورة حق وكرامة وعدالة، ثورة من أجل الوطن، ومن أجل بناء مستقبل أفضل لنا ولأولادنا.