الاثنين، 18 أبريل 2011

قناة الحرة، برنامج "الجهات الأربعة"


إلى أي مدى ستنجح القبضة الأمنية في لجم حركة الاحتجاج في سوريا؟ ما هي حقيقة مقاربة مقاربة الرئيس السوري لما يجري في بلاده؟ وهل المناخ الإقليمي والدولي مؤات للحسم؟ وما هو تأثير الأوضاع في سوريا على عملية السلام بين العرب وإسرائيل؟ في مصر هل الإجراءات الأخيرة بحق حسني مبارك وولديه هي بالونات اختبار للجيش وردود فعله ومعرفة سقوفه؟ هل هي الرد على التوتر بين المحتجين والقادة العسكريين؟ وليس بعيدًا عن مصر في ليبيا تزدحم المبادرات بينما الحصاد قليل وآلة القتل تمعن في حصد المزيد من الضحايا؟ وإلى ماذا يؤشر التشديد من أكثر من جهة على استحالة الحل العسكري؟ وفي اليمن من هي الجهة القادرة على الضغط المطلوب لتبديل ميزان القوى الداخلي للوصول إلى تسوية للأزمة؟ وهل الموقف الخليجي الأخير سوف يغير المعادلة الحالية؟

نناقش هذه المحاور في الجهات الأربع وعلى مدى ساعتين مع ضيوفنا: جون ألترمان: مدير "برنامج الشرق الأوسط" في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، شفيق الغبرا: الكاتب وأستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت، عمار عبد الحميد: المعارض والناشط السياسي السوري، ريتشارد مورفي: مساعد وزير الخارجية الأميركية الأسبق، سايمون هاندرسون: مدير "برنامج الخليج" في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، منير الماوري: الكاتب والمعارض ـالسياسي اليمني، شاكر النابلسي: الكاتب والأستاذ الجامعي.