الاثنين، 25 أبريل 2011

أعزائي قادة العالم الحر


أعزائي قادة العالم الحر، عند قرائتكم لهذه الكلمات سيكون الجيش السوري قد اجتاح مدينة درعا بالدبابات والعربات المدرّعة فقتل من قتل وروّع من روّع، وبهذا يكون الأسد قد أثبت لنا جميعاً أنه ليس مصلحاً يعمل في الخفاء لتحقيق أهدافه الاصلاحية، بل وبكل بساطة قاتل على استعداد لفعل كل شيء ليبقى في السلطة ويتفادى حكم العدالة، فما أنتم فاعلون اليوم؟ فيما يتعلّق بنا، نقول لكم أن الثورة ستستمر. ناشط سوري.