الأربعاء، 23 فبراير 2011

حتى مجيء اللحظة الثورية في سوريا


حتى مجيء اللحظة الثورية في سوريا، والتي لن يطول انتظارها، علينا أن نعمل بشكل مكثف على بث وعي أعمق بفلسفة اللاعنف، وآليات النشاط اللاعنفي التي تم استخدامها وأثبتت نجاعتها في ثورات أخرى، هذا علاوة على العمل على تقوية أواصر الوحدة الوطنية، وردم الهوة التي تقسم الشارع السوري إلى طوائف وقوميات متنازعة بفضل سياسات النظام. علينا أن لا نهمل واجبنا في التوعية لكي تكون حركتنا مبنية على الأسس الصحيحة ولا نقع في فخ النظام.