الأربعاء، 16 فبراير 2011

الثورة السورية: التأني في التخطيط


إن تعقيد الأوضاع الداخلية في سوريا من حيث التركيبة الطائفية والقومية والأمنية، علاوة على تعقيد موقفها الإقليمي، يفرضان علينا أن نتأنى في التخطيط لثورتنا. لايهم أن تكون سوريا التالية بعد مصر وتونس، المهم أن يأتي دورها، والتوقيت في هذا الصدد يحدده من في الداخل لأنهم الأقدر على تقدير جاهزية الشارع للتحرك وجاهزيتهم هم لقيادة تحوّل من هذا النوع. مهمتنا في الخارج أن نقدم لهم النصح والدعم المادي والمعنوي ما أمكن ذلك.